ضيافة

مجموعة أباريل تعلن افتتاح مطعم “ألو بيروت” في الرياض وتخطط للتوسع في دول مجلس التعاون الخليجي

• افتتاح الفرع الأول في حي العليا بالرياض، يقدم ألذ المأكولات للزبائن على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع

• التوسع في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي: مخططات لافتتاح 25-30 فرعاً لـ “ألو بيروت” خلال الخمسة أعوام القادمة.

الرياض، المملكة العربية السعودية – مجموعة أباريل، الشركة الرائدة عالمياً في مجالات تجزئة الموضة وأسلوب الحياة، تعلن بكل سرور عن وصول مطعم “ألو بيروت” للمملكة العربية السعودية بافتتاح أول مطعم في حي العليا، أحد أكثر المناطق الحيوية في الرياض. بعد النجاح الكبير في دبي، من المتوقع أن ينال مطعم مأكولات الشارع اللبناني المرموق إعجاب عشاق الطعام في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي. كما تخطط لافتتاح أربعة مطاعم أخرى خلال هذا العام وما يقارب 25 إلى 30 مطعما خلال الخمسة أعوام القادمة.

ويتميز المطعم باستحضار ذكريات العصر الذهبي لبيروت، من أوائل 1940 حتى أواخر الستينيات، بديكورات تجمع بين التصميم الشامي في الستينيات بشكل جديد وعناصر الثقافة الشعبية النابضة بالحياة في الشرق الأوسط. ويجسد التصميم الداخلي للمطعم أجواء الشوارع المزدحمة لبيروت، كما يقدم مزيجاً مميزاً بين جلسات الطعام التقليدية وتجارب الطعام الحديثة التي تلبي طلبات قاعدة الزبائن المتنوعة.

حيث يفتخر مطعم ألو بيروت بقائمة الطعام المتنوعة، التي تشمل أطباق مختلفة مثل:الشاورما، والفلافل، والمشاوي، والمناقيش، والسندويشات. وتتميز هذه القائمة المصممة بتلبية جميع الأذواق من خلال نكهات لبنانية أصلية مصنوعة من أفضل المكونات الطازجة وعالية الجودة. المطعم مفتوح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع مما يضمن تلبية كل رغبات الزبائن في جميع الأوقات تجسيداً لشعارنا “للكل في كل وقت وكل يوم”.

وصرح نيراج تيكشينداني، الرئيس التنفيذي لدى مجموعة أباريل”في الوقت الذي أصبحت فيه الأصالة والجودة تؤثر على اختيارات العميل، يتميز ألو بيروت بتقديم مفهوم جديد للطهي في دول مجلس التعاون الخليجي. حيث يشكل توسعنا في المملكة العربية السعودية خطوةً استراتيجية ضمن جهودنا لتقديم المطبخ اللبناني الغني لشريحة جديدة من العملاء، من خلال تقديم أفضل تجارب الطعام الممتعة وجعلها في متناول الجميع.”

يسمح تصميم المطبخ المفتوح والتفاعلي لرواد المطعم بمشاهدة وجباتهم أثناء تحضيرها مما يعزز الأجواء ويجعل منها تجربة تفاعلية وشهية معاً. ويضيف التصميم السلس والبسيط لمسة ساحرة لتجربة تناول الطعام، مما يشجع على تكرار هذه التجربة وصنع أجمل الذكريات لرواد المطعم.

وبينما تبدأ علامة ألو بيروت رحلتها في المملكة العربية السعودية، فإن مجموعة أباريل تسعى لتقديم أشهى أطباق المطبخ اللبناني للمزيد من الزبائن في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات القادمة. ومن المرتقب أن يصبح مطعم ألو بيروت أحد الوجهات الأساسية في عالم المأكولات في المنطقة، حيث يجمع بين العراقة، والابتكار، والالتزام بالتميز.

لمحة عن مجموعة أباريل

تقف مجموعة أباريل، أكبر مشغل في مجالات الأزياء وأسلوب الحياة، على مفترق طرق الاقتصاد الحديث في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة. واليوم، أضحت المجموعة قادرة على تلبية احتياجات ملايين المتسوقين عبر أكثر من 2,200 متجراً وأكثر من 85 علامة تجارية وبتعيين 22,000 موظف من مختلف الثقافات.
حققت المجموعة حضوراً قوياً وراسخاً في دول مجلس التعاون الخليجي كما أنها نجحت في توسيع مجالات تسويقها في الهند وجنوب أفريقيا وسنغافورة واندونيسيا وتايلند وماليزيا ومصر. وإضافة إلى ذلك، وضعت المجموعة استراتيجيات واضحة للدخول إلى العديد من الأسواق الناشئة مثل هنغاريا والفليبين.
تدير مجموعة أباريل العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وآسيا، وتضم الكثير من الأسماء الرائدة في عالم الأزياء، الأحذية ونمط الحياة على غرار تومي هيلفيغر، تشارلز آند كيث، سكتشرز، ألدو، ناين وست، إروبوستال، وغيرها من الأسماء بالإضافة لعلامات تجارية رئيسية مثل تيم هورتنز، جيميز اتاليان، كولدستون كريمري، إنجلوت، ريتوالز وذلك على سبيل المثال لا الحصر.
يذكر بأن الفضل في نجاحات مجموعة أباريل ونموها المذهل يعود لرؤية وتوجيهات مؤسستها ورئيسة مجلس الإدارة سيما جنواني فيد، التي انطلقت بالشركة من القوة إلى الأقوى منذ نشأتها وعلى امتداد عقدين من الزمن.

الرَئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى