ثقافة وفنلايف ستايل

مهرجان عجمان العالمي للفلكلور  يُعلن تنظيمه في 19 أبريل برعاية وزارة الثقافة وسياحة عجمان ورُواق عوشة بنت حسين الثقافي

الإمارات العربية المتحدة – عجمان 27 مارس 2024

تحت شعار “عجمان.. ثراء التاريخ والهوية”

 

تحت رعاية سُمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان،  أعلنت كل من وزارة الثقافة ودائرة التنمية السياحية في عجمان ورُواق عوشة بنت حسين الثقافي، بالتعاون مع شركة MTG لتنظيم الفعّاليات، عن إطلاق مهرجان عجمان العالميّ للفلكلور الأوّل، تحت شعار “عجمان.. ثراء التاريخ والهوية”، وذلك خلال الفترة من  19وحتى 21 أبريل المقبل، وذلك ضمن جُهود الترويج للتُراث والثقافة في إمارة عجمان.

جاء ذلك خلال مُؤتمرٍ صحفيّ عقده رُواق عوشة بنت حسين الثقافي بمُشاركة كُل من وزارة الثقافة و دائرة التنمية السياحية في عجمان، ورئيسة المهرجان، الدكتورة موزة غباش، بالإضافة شركة MTG لتنظيم الفعاليات.

وثمّنت الدكتورة موزة غباش رئيس رُواق عوشة الثقافي ورئيسة المهرجان ، جُهود وتعاون وزارة الثقافة ودائرة التنمية السياحية في تنظيم هذا المهرجان الذي يعكس تنوّع وثَراء التُراث الثقافي لعجمان، مُشيرةً إلى أن هذا الحدث النوعي يعد مناسبة متميزة ستسهم بشكل كبير في تعزيز وعي النشء والشباب بأهمية الفلكلور والتراث في الحفاظ على الهوية الثقافية والتاريخية للمجتمعات.

وأضافت غباش أن المهرجان يوفر منبراً حيوياً ويتيح للشباب فرصة اكتشاف وتعلم تراثهم الشعبي من خلال العروض الفنية والعروض التقليدية المتنوعة التي تُقدم خلال الفعالية، فضلاً عن أن استضافة التراث الإقليمي والعالمي في المهرجان يعزز التفاعل الثقافي بين الشعوب والفهم المتبادل بين مختلف الثقافات والمجتمعات، ويرتقي بفهمهم لأهمية التنوع في إثراء الحضارة البشرية وتعزيز السلام والتسامح بين الشعوب.

ومن الجوانب الهامة لهذه الفعالية هو إبراز تراث إمارة عجمان العريق، حيث يتيح المهرجان فرصة لعرض التراث الثقافي والفني الفريد لهذه الإمارة. بفضل مثل هذه الفعاليات، يتم الحفاظ على التراث الإماراتي ونقله إلى الأجيال الجديدة، مما يسهم في تعزيز الانتماء الوطني والتفاعل الثقافي داخل المجتمع.

باختصار، يعد مهرجان عجمان العالمي للفلكلور فرصة ثمينة لتعزيز الوعي الثقافي وتعزيز التفاعل الثراثي و العالمي .

من جانبها، أكدت الدكتورة منى السويدي مستشار برامج ومشاريع مكتب وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصناعات الثقافية والابداعية  وزارة الثقافة احتضنت مهرجان عجمان العالمي للفلكلور في المركز الابداعي بعجمان، وتأتي هذه المشاركة ضمن هدف الوزارة تعزيز ممارسات حفظ وحماية التراث الثقافي واللغة العربية والهوية الوطنية، ويأتي المهرجان في سياق جهودنا المستمرة لتعزيز التبادل الثقافي والتفاهم بين الشعوب وتعزيز روح التعاون والتعايش السلمي، يعتبر المهرجان منبرا ممتازا لعرض التراث الثقافي المتنوع والفنون الشعبية من مختلف أنحاء العالم والتي تشكل الهوية الانسانية المشتركة  وندعوكم جميعاً للانضمام لهذا الحدث المميز ومشاركتنا هذه الايام الثقافية.

وأعرب السيد عبدالعزيز المهري، ممثل دائرة التنمية السياحية في عجمان، عن سعادته بالمشاركة في تنظيم مهرجان عجمان العالمي للفلكلور الأول، الهادف إلى إبراز التاريخ الثري للتراث الثقافي لإمارة عجمان. مما يساهم في تعزيز تجربة الزائر والترويج للمعالم السياحية والثقافية في الإمارةكما أشار إلى تطلع الدائرة الدائم نحو دعم الفعاليات الثقافية والفنية، وتعزيز التفاعل والتبادل الثقافي في المجتمع بما يتوائم مع رؤية عجمان 2030 . .

كما اكدت السيدة بدرية الحوسني مدير مركز عجمان الثقافي الإبداعي – عجمان ، عن سعادتها في استضافة المركز للمهرجان بهذه الأهمية و الذي يهدف الى تعزيز الفهم التراثي و الحفاظ على الهوية الإماراتية و إبراز إمارة عجمان و تراثها بما يعكس أهداف حكومتها السامية

وبدورها أعربت السيدة تحرير الأمير الرئيس التنفيذي لشركة MTG المنظمة عن فخرها بتنظيم هذا الحدث  المحوري الذي يجمع بين الثقافات ويُعزز التبادُل، ويوفر منصّةً لجميع أفراد المجتمع تُتيحُ لهم التعرُّف والاطّلاع على العادات والتقاليد التُراثية الأصيلة في الدولة، فضلاً عن الاستمتاع بأجواءٍ من المتعة من خلال مشاهدة الفعّاليات  والأنشطة المصاحبة.

ويهدف المهرجان إلى تكريس أهميةِ التواصل المُتبادل بين الثقافات العربية والعالمية، وتعزيز الفلكلور المحلي الإماراتي، والحفاظ على التُراث والثقافة المحليّة والعالميّة والعربيّة، و تعزيز التفاهُم والتبادُل الثقافي بين الثقافات المختلفة، ورفع الوعي بأهمية الفنون الشعبيّة والفلكلور في حياة الناس، وبناء جُسور التواصُل بين الشُعوب.

ويتضمن المهرجان برنامجاً ثريّاً وشاملاً حيث يُقدّم باقةً مُتنوعة من الحفلات الغنائيّة، والعروض الفلكلورية، والأُمسيات الثقافيّة، وورش العمل، بالإضافة إلى معرضٍ فنيّ ومعرض المُقتنيات القديمة، والمأكولات الشعبيّة، وعُروض الأزياء الشعبيّة والمُسابقات اليوميّة ، علاوةً على أكشاك للتسوّق  لمحبي التسوّق.

ويشهد اليوم الأول من المهرجان باقةً من الفعّاليات التي تشمل الفلكلور الإماراتي الذي يتضمن افتتاح المعرض الفني ومعرض المُقتنيات القديمة في الباحةِ الداخلية والأكشاك الخارجية، فقرات فلكلورية إماراتيّة  كفنّ العيّالة ،  واليولة، وورشة عمل الرسم  على الخوص  وورشة الشُموع ، وحفل الفنان الإماراتي، وندوة عن  الشِّعر النبطي الإماراتي، يعقبها إعلان  أسماء الفائزين بمُسابقة  أجمل قصيدة  بالشعر النبطي عن عجمان  .

فيما يُقدّم اليوم الثاني  الفلكلور العربي  من خلال لوحةٍ فلكلورية  راقصة  لعدّة دولٍ عربيَّة تضُم فلسطين، ومصر ،والعراق ،  والمغرب ، اليمن   يُرافق ذلك  إيقاع للفنان محمد كرزون على الطَبل  مع  خلفية أُغنيّة شعبيّة   لكُل دولة، إضافةً إلى ورشة عمل التطريز الفلسطيني، وعرض  للأزياء الفلكلورية  لعدّة دولٍ عربيّة  للكبار، كما سيتم تنظيم مُسابقة أجمل زي فلكلوري للأطفال، وحفلاً فنيًا للفرقة  الفلكلورية السورية تكّات.

 وتتضمن فعّاليات اليوم الثالث من مهرجان  الفلكلور  العالمي، حيث  يُقدّم  لوحةً  فلكلوريةً راقصة  لعدّة  فرقٍ  عالمية  تشمل فرقة شركسيّة، وصينيّة، وهنديّة، وكوريّة، وتُركيّة، وغيرها  إضافةً إلى عرض أزياء فلكلورية عالمية، كمات يستضيف المهرجان الفنان الأوزبكي عزّام شيك، والإعلان عن أسماء  الفائزين بمُسابقة أجمل لوحة  تُراثيّة عالميّة أو عربيّة، وورشة عمل تعليم الصينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى