فعاليات

جامعة الدول العربية تكرم المهندس أحمد صبرة ضمن فعاليات اليوم العربي للاستدامة في القاهرة

القاهرة، مصر

ضمن فعليات اليوم العربي للاستدامة تحت شعار: “مستقبل مستدام للمنطقة العربية”، كرمت جامعة الدول العربية – إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي، الثلاثاء، بمقر الجامعة في القاهرة، رئيس المشاريع في مجموعة “ار تي اس” للاستثمار المهندس أحمد صبرة الى جانب عدد من المهندسين والشخصيات العربية الفاعلة في مجالات التنمية المستدامة، بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.
وخلال فعاليات اليوم، تحدث المهندس صبرة في جلسة حوارية حول مستقبل مستدام للمنطقة العربية قائلا: “التصميم المعماري المستدام لا يُعالج القضايا البيئية فقط، بل يسعى أيضاً إلى تحسين نوعية الحياة لأولئك الذين يعيشون في المباني. لم يعد بمقدورنا الاكتفاء بإنشاء مباني جميلة فحسب، بل يجب على المصممين أن يأخذوا في اعتبارهم تأثير إبداعاتهم على البيئة والاقتصاد والمجتمع”.
وتابع: “إحدى الفوائد الرئيسية للهندسة المعمارية المستدامة هي تقليل التأثير السلبي للمباني على البيئة. إذ تستهلك المباني أكثر من 40% من طاقة العالم وتسهم في 30% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون”.
وأشار المهندس صبرة الى أن “التصميم المستدام يهدف إلى تقليل هذه الأرقام من خلال تبني تقنيات سلبية مثل أنظمة التدفئة والتبريد الطبيعية، والعزل، واستخدام الموارد المتجددة مثل الألواح الشمسية”.

وتابع: “يُظهر التصميم المستدام تأثيرًا كبيرًا على الاقتصاد، حيث تصبح المباني الفعّالة في استخدام الطاقة أكثر فاعلية من حيث التكلفة على المدى الطويل، مما يتطلب صيانة أقل وتكاليف تشغيلية أقل، وتعزز قدرتها على مواجهة الكوارث الطبيعية”.
وأعرب عن امتنانه العميق لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها المتميز في مجال الاستدامة.
ويهدف اليوم العربي للاستدامة الى أن يكون محركاً إعلامياً تركز من خلاله المنطقة العربية على التوعية بمفاهيم الاستدامة وانجازات الدول العربية وأصحاب المصلحة المختلفين في تحقيق الأهداف الأممية من أجل رفاه الشعوب العربية، كما يلقي الضوء على أهداف التنمية المستدامة وغاياتها وسبل خلق مناخ عربي داعم لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى